ريشة قلم
منتديات ريشة قلم بادارة عبدالله الشعواني ترحب بكم

([نود التنبيه الى انه تم حجب بعض اقسام المنتدى والمواضيع ولا تتم مشاهدتها الا بعد التسجيل])


ولذا نامل من الزوار الضغط على تسجيل واتباع تعليمات التسجيل وذلك للرقي بالمنتدى لتقديم الفائده لجميع الاعضاء

ريشة قلم

ملتقى الاصدقاء والزوار
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعبدالله
 
دلووووووعه
 
ااالمهوجس
 
الحلوه
 
الصارم
 
عاشقة الفردوس
 
روووووح
 
dopdep45
 
مشاعر طفله
 
عاشقة الهلال
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 فاتحي مواضيع
الصارم
 
دلووووووعه
 
ابوعبدالله
 
راشد505
 
عروس البحر
 
عاشقة الفردوس
 
سيرين
 
روووووح
 
Admin
 
نظرة تفاؤل
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 137 بتاريخ الخميس 02 أغسطس 2012, 07:04
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط ملتقى الموهوبين على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط ريشة قلم على موقع حفض الصفحات
تصويت

شاطر | 
 

 قصة في غاية الروعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: قصة في غاية الروعة   الإثنين 11 يونيو 2012, 22:39

اشترى قاضٍ من قضاة
البصرة جارية [في عهد السلف ] وفي أول ليلة وهي في بيته قام آخر
الليل يتفقدها؛ لأنه لا يعرف أخلاقها، فلما دخل غرفتها إذا هي ليست في الغرفة، فأساء الظن،
وحينما بَحث وَجدها في زاوية غرفتها وهي تناجي ربها في
آخر الليل، وتقول وهي ساجدة: اللهم إني أسألك بحُبك لي أن تغفر لي،،، [تسأل الله في حبه لها أن يغفر لها] فلم يستسغ الشيخ هذه
العبارة ، وقال في نفسه: إنّ
الأولى أن تقول: اللهم إني أسألك بحبي لك [لأن الإنسان يتوسل بفعله وعمله] أن تغفر لي، فانتظرها حتى
سلمت ثم قال لها :لا تقولي اللهم إني أسألك بحبك لي؛
وإنما قولي: اللهم إني أسألك بحبي
لك، قالت له: ليس
المهم أن تُحِب، لكن المهم
أن تُحَب، لولا حبه لي ما أيقظني وأغفَلك." نعم،،، ليس المهم أن تُحِب.. قد تحب شخصاً لكنه قد لا يحبك،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارس
عضو
عضو


عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 14/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   الأحد 25 أكتوبر 2015, 00:49

جميل بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة في غاية الروعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ريشة قلم :: ¨°o.O ( المنتـــــديات الأدبيـــــة ) O.o°" :: منتدى (الــقصــــص والروايات)-
انتقل الى: